• الجمعة 15 كانون الأول 2017
  • التوقيت المحلي للبصرة: 08:37 م
  • درجة الحرارة بالبصرة: 13°
ترددات راديو المربد البصرة: 93.3 / ذي قار: 101.4 / ميسان: 89.4 / المثنى: 97.7 / واسط: 99.3

العيداني يعلن رفض البصرة لمشروع استثمار الطاقة

سياسة وأمن واقتصاد الجمعة 1 كانون الأول 2017 - 08:55 م

محافظ البصرة اسعد العيداني

أعلن محافظ البصرة أسعد العيداني، اليوم الجمعة، رفضه فرض تسعيرة مرتفعة لأجور الكهرباء على المواطنين، وفيما أشار الى إن تلك التسعيرة لم تراعي مناخ المحافظة وأهميتها الاقتصادية ومساهمتها في تطوير قطاع الطاقة طيلة الاعوام السابقة، فقد كشف ان اصرار الحكومة الاتحادية على تجاوز حق المحافظة يعطي للاخيرة الحق بتعطيل القرارات الاتحادية أحادية الجانب، والرجوع إلى المحكمة الاتحادية بموجب المادة (93) من الدستور.

وقال العيداني في بيان تلقى المربد نسخة منه، إن حكومة المحلية في البصرة تتابع باهتمام بالغ الاعتراضات الشعبية الناجمة عن تنفيذ المشروع المسمى (الخدمة والجباية) وفقاً للتسعيرة المفروضة من قبل الحكومة الاتحادية كونها مرهقة وتزيد من معاناة المواطنين، لاسيما أصحاب الدخل المحدود، مشيرا الى ان الحكومة الاتحادية لم تراعي خلال وضعها تلك التسعيرة طبيعة مناخ المحافظة، وحاجتها الكبيرة لاستهلاك الكهرباء، فضلا عن عدم مراعاتها لأهمية البصرة الاقتصادية، ولا لمقدار مساهمتها الكبيرة في تطوير قطاعات إنتاج ونقل وتوزيع الطاقة الكهربائية خلال الأعوام السابقة، حيث تم إنفاق مئات المليارات من تخصيصات المحافظة لهذا الغرض.

وأضاف أن رفض المحافظة لمشاريع الخدمة والجباية ينبع أيضاً من وجود تحفظات وملاحظات موضوعية سبق وأن تم اشعار الحكومة الاتحادية بها دون أي نتيجة، لافتا إلى أن من حق البصرة وفقا لاحكام المادتين 114 و 115 من الدستور المشاركة في تنظيم مصادر الطاقة الرئيسية وتوزيعها فضلا عن ان الأولوية في التطبيق للقرار المحلي.

وتابع، "ان الإصرار على تجاوز حق المحافظة وعلى الرغم من انه يعطي للاخيرة الحق بتعطيل القرارات الاتحادية أحادية الجانب، والرجوع إلى المحكمة الاتحادية بموجب المادة (93) من الدستور"، الا ان الحكومة المحلية تفضل الحلول والمعالجات المبنية على الاتفاق والتفاهم بين الطرفين، وبالطريقة التي تأخذ خصوصيات المحافظة بنظر الاعتبار والتي من بينها بل من أهمها إعفاء عوائل شهداء الحشد الشعبي والقوات والأجهزة الأمنية من أجور الكهرباء السابقة والجديدة، وذلك مراعاة لظروفهم الإنسانية وتثميناً لتضحيات أبنائهم التي أنقذت الوطن من الضياع.

وطالب العيداني باعفاء جميع مواطني المحافظة من الديون السابقة المتراكمة بسبب التسعيرة المجحفة المفروضة عليهم دون الرجوع لحكومتهم المحلية، موضحاً أن "في حال الإصرار على استيفاء تلك الديون فعلى الحكومة الاتحادية أن تستوفيها من الديون المتراكمة بذمتها للمحافظة للسنة الحالية والسنوات السابقة، سواء كانت من المستحقات التي لم تخصص أصلاً كقسم كبير من مبالغ (البترودولار)، أو التي خصصت ولم تمول، كما هو حال أغلب تخصيصات (البترودولار) أو تنمية الأقاليم.

واختتم المحافظ بيانه بالقول إنه وفي الوقت الذي نؤكد فيه على حق جميع المواطنين في التظاهر السلمي والاحتجاج والتعبير عن الرأي وفق الأطر الدستورية والقانونية، إلا أننا نحذر بشدة من مغبة الاعتداء على أي موظف في دوائر الكهرباء، أو المساس بممتلكاتها العامة، كما حصل قبل ايام من اعتداء أثم ومستنكر على أحد الموظفين.

ويواجه مشروع استثمار جباية وتوزيع الطاقة في العديد من المحافظات رفضا شعبيا وآخر رسمي في عدد من المحافظات.

وشعبيا هاجم مواطنون غاضبون من اهالي منطقة الجنينة وسط البصرة، مدير توزيع كهرباء الجنوب محمد عبد الامير الحلفي، اثناء حضوره تجمعاً لأهالي المنطقة في احد جوامعها للتعريف بمشروع جباية الطاقة، ما اجبر الحلفي الى الخروج بحماية قوة امنية.

واظهر مقطع فيديو تم تداوله في بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، قيام مواطني المنطقة بالهجوم على الحلفي اثناء ترحيب احد وجهاء المنطقة بحضوره الى التجمع وقام المواطنون بترديد هتافات (فاسدين) و (حرامية) واجبروا الحلفي على الخروج من الجامع برفقة قوة امنية.

يذكر ان الامانة العامة لمجلس الوزراء اطلقت حملة اعلامية تحت شعار (خدمة وجباية) للتعريف بأهمية الاستثمار في قطاع الكهرباء.


المزيد من البصرة

شارك برأيك

اختر محافظتك لمعرفة أحدث أخبارها