• الجمعة 15 كانون الأول 2017
  • التوقيت المحلي للبصرة: 08:41 م
  • درجة الحرارة بالبصرة: 13°
ترددات راديو المربد البصرة: 93.3 / ذي قار: 101.4 / ميسان: 89.4 / المثنى: 97.7 / واسط: 99.3

ممثل الداخلية: 4 عشائر كانت السبب وراء اتساع النزاعات في البصرة

سياسة وأمن واقتصاد الجمعة 1 كانون الأول 2017 - 06:14 م

كشف مدير شؤون العشائر في وزارة الداخلية عبد الحسين العامري، اليوم الجمعة، إن الجهات الأمنية في البصرة حددت 4 عشائر (لم يكشف عن أسماءها)، كانت وما تزال السبب الرئيس باتساع النزاعات العشائرية في المحافظة، فيما اكد ان هناك في المقابل عشائر أخرى كان لها دور كبير في ضبط حاوية محملة بالحبوب المخدرة، وإلقاء القبض على عدد من المتهمين.

جاء ذلك في مؤتمر امني موسع برعاية وزارة الداخلية عقد اليوم في ديوان قبيلة بني مالك وبحضور أكثر من 80 شيخ وزعيم قبيلة في القرنة والمدينة ومركز المحافظة، حضره مراسل المربد.

وقال العامري للمربد، ان المؤتمر وجه شيوخ القبائل بضرورة الابتعاد عن التعرض الى الأطباء والمدرسين وموظفي الدولة ومحاربة مروجي المخدرات وتسليم المطلوبين إلى العدالة.

الى ذلك قال زعيم قبيلة بني مالك ضرغام صباح العرمش للمربد إن المؤتمر يهدف إلى وضع الحلول المناسبة للمشاكل العشائرية العالقة التي مضى عليها أكثر من عامين، مشيرا إلى إن المؤتمر خرج بعدة نقاط أهمها ضرورة تسليم الشخص القاتل والمسبب الرئيس لتلك المشاكل من قبل شيخ أو زعيم القبلية.

وأضاف العرمش إن فوج الطوارئ الجديد الذي أمر وزير الداخلية بتشكيله هدفه القبض على المجرمين والخارجين على القانون وتحجيم دور من يقف حائلا أمام تطبيق قرارات العشيرة في بسط الأمن في مناطق شمال المحافظة.

المزيد من البصرة

شارك برأيك

اختر محافظتك لمعرفة أحدث أخبارها