• السبت 15 كانون الأول 2018
  • التوقيت المحلي للبصرة: 10:41 ص
  • درجة الحرارة بالبصرة: 17°
ترددات راديو المربد البصرة: 93.3 / ذي قار: 101.4 / ميسان: 89.4 / المثنى: 97.7 / واسط: 99.3

الزرفي: الخلاف بين سائرون والفتح بسبب التوازنات وليس على شخص الفياض

سياسة وأمن واقتصاد الخميس 6 كانون الأول 2018 - 12:39 م

اعتبر النائب عن ائتلاف النصر المنضوي في تحالف الاصلاح والاعمار عدنان الزرفي أن رفض تحالفه الذي يضم سائرون والنصر والحكمة لتولي مرشح البناء لوزارة الداخلية فالح الفياض لم يكن ناتجا عن رفض شخص الفياض بحد ذاته.

وقال الزرفي للمربد ان رفض الإصلاح لذلك المرشح جاء نتيجة لنقض الاتفاقات التي تمت خلال المباحثات التي جرت بين تحالفي الإصلاح والبناء والتي نصت على حفظ توازن القوى من قبل رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بين الكتلتين في توزيع المناصب الوزارية بحكومته.

وأضاف ان تحالف البناء تجاوز النسبة التي تم الاتفاق عليها مع الإصلاح بهذا الشأن.

وتابع الزرفي ان تحالف البناء حصل على مقاعد وزارية اكبر من الإصلاح الذي هو بالأساس خول رئيس الوزراء باختيار شخصيات مستقلة لتولي المناصب التي من حصته وهذا سيؤدي إلى اختلال بالتوازن داخل مجلس الوزراء بين التحالفين اللذين يمتلك كل منهما 9 وزارت كاستحقاق انتخابي.

ونفى الزرفي حصول سائرون على 4 وزارت في حكومة عبد المهدي، مؤكدا ان سائرون خول عبد المهدي باختيار شخصيات مستقلة لشغل الوزارات التي من حصته وفق  الاتفاق الذي جرى مع الفتح بهذا الصدد.

وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد الهادي السعداوي قد اتهم في 30 من الشهر الماضي تحالف سائرون وبعض الكتل السياسية بعرقلة إكمال الكابينة الوزارية لعادل عبد المهدي بعدما حصل على استحقاقه الوزاري، فيما دعا عبد المهدي إلى حسم هذا الأمر والإسراع بشغل الوزارات الثمان المتبقية بكابينته وعدم الوقوف موقف المتفرج.

وقال السعداوي للمربد إن الحكومة التي تتكون من22 وزارة مقسمة بواقع وزارت لتحالف الإصلاح ومثلها للبناء و3 وزارت للتحالف الكردستاني ووزارة للأقليات أو المكون المسيحي.

وأضاف انه في تحالف الإصلاح تذهب 3 وزارت للمكون السني والوزارات الست المتبقية تقسم على المكون الشيعي في ذلك التحالف وهم كل من سائرون والحكمة  والمتبقي من النصر حيث تم منح سائرون 4 وزارات ووزارتان أعطيت للحكمة، كذلك الحال بالنسبة لتحالف البناء فقد تم منح 3 وزارات للمكون السني والبقية قسمت على الكتل الشيعية في البناء.

 

شارك برأيك

اختر محافظتك لمعرفة أحدث أخبارها