• الأربعاء 17 تشرين الأول 2018
  • التوقيت المحلي للبصرة: 06:04 ص
  • درجة الحرارة بالبصرة: 22°
ترددات راديو المربد البصرة: 93.3 / ذي قار: 101.4 / ميسان: 89.4 / المثنى: 97.7 / واسط: 99.3

مواطنون يحذرون من انهيار مدرسة في الزبير والحكومة تحمل التربية المسؤولية

سياسة وأمن واقتصاد الأربعاء 10 تشرين الأول 2018 - 02:40 م

ناشد عدد من اولياء الامور في مناطق البلديات و9 نيسان في قضاء الزبير غرب البصرة، اليوم الاربعاء، الحكومة المحلية وقسم التربية للإسراع بإعمار بناية تضم مدرستين هما "ذات النطاقين ومالك الاشتر" التي تشكل تهديدا وخطرا على حياة أبنائهم والآيلة للسقوط والمحالة الى هدم وبناء منذ عدة سنوات، حسب قولهم، فيما حملت السلطات المحلية في القضاء شعبة الابنية المدرسية المسؤولية لتأخرها في اكمال الكشوفات المطلوبة لتأهيل المدرسة وصيانتها ضمن مشاريع المنافع الاجتماعية.

وقال المواطن (زبير خليل اسماعيل) ممثلاً عن اولياء الامور للمربد، ان بناية المدرسة تشكل خطرا على حياة ابنائهم مع وجود تشققات في الصفوف المكتظة بالتلاميذ والتي تم تحديدها كمدرسة ايلة للسقوط، على حد قوله، مبينا انه يوجه نداء استغاثة لغرض تاهيل المدرسة التي تعاني من الاهمال وتفتقد الى السياج الخارجي وقربها من الشارع العام مع ملاحظة حجم الضرر لسقوف صفوفها التي توحي بحدوث كارثة في طريقها نحو رؤوس الطلاب.

وطالب اولياء الامور بانقاذ ابنائهم وايجاد بناية بديلة او الاستعانة بالكرفانات لغرض ازالة الخطر والتوجه نحو اعمار المدرسة.

الى ذلك اكد مدير قسم تربية الزبير حسن حاجم للمربد، ان بناية هاتين المدرستين تعد من الأبنية الآيلة للسقوط وتم احالتها من قبل الشعبة المعنية الى مشاريع هدم وبناء ضمن مشاريع الأعوام السابقة ولانشاء مدرسة جديدة متكاملة وبطابقين.

وبين حاجم ان "بناية المدرسة تستغل في الوقت الحاضر في الملحق المجاور ضمن دوام ثنائي للبنين والبنات، مناشدا الحكومة المحلية في البصرة للإسراع في احالة مشاريع هدم وبناء المدارس ولفك الاختناقات وإزالة الخطر من واقع حال المدارس الآيلة للسقوط .

وطالب بضرورة توفير الكرفانات كاجراء وقائي حتى يتم تأهيل او انشاء مدرسة جديدة لفك الاختناقات في الصفوف المكتظة بالتلاميذ ".

من جهته اوضح رئيس المجلس المحلي لقضاء الزبير احمد ياسر الصالحي للمربد ان هناك كشف تم رفعه من قبل تربية الزبير في العام الدراسي الماضي لغرض إعادة اعمار وتأهيل بناية المدرسة ضمن مشاريع المنافع الاجتماعية، مؤكدا ان مديرية التربية في القضاء لم تقدم كشف على اعتبار المدرسة آيلة للسقوط وإنها بحاجة الى أعمار وصيانة وتأهيل، لافتا الى ان هناك اخطاء فنية حصلت في الكشوفات تسببت في وقف تأهيل وصيانة المدرسة خلال العطلة الصيفية

واشار الصالحي الى ان معظم مشاريع المنافع الاجتماعية المخصصة لقطاع التربية متوقفة حاليا بسبب الروتين بين التربية وشركة نفط البصرة، مؤكدا على ضرورة الإسراع باعداد الكشوفات والمباشرة في العمل واستغلال الأموال المتراكمة للسنوات الماضية لمشاريع المنافع الاجتماعية لتنفيذ المتوقفة منها.

من جانبه حمل رئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس الزبير مسلم حسين الصرايفي شعبة الأبنية المدرسية لتأخر الكشوفات الفنية لإحالتها ضمن مشاريع المنافع الاجتماعية، مبينا ان المدرسة من الممكن ان يباشر بتأهيلها خلال العطلة الصيفية وما حصل من تاخير  في العمل هو بسبب الاخطاء التي حصلت في الكشوفات الفنية".

واشار الى ان بناية المدرسة وكأجراء وقائي تم إحالتها ضمن مشاريع تأهيل وترميم المدارس على مشاريع المنافع الاجتماعية لحقل الزبير النفطي، لافتاً الى ان هناك 22 مدرسة تأخر تاهيلها بسبب الاخطاء التي حصلت في الكشوفات الفنية وعدم مصادقتها من قبل شركة نفط البصرة.

المزيد من البصرة

شارك برأيك

اختر محافظتك لمعرفة أحدث أخبارها