• الجمعة 22 شباط 2019
  • التوقيت المحلي للبصرة: 03:15 م
  • درجة الحرارة بالبصرة: 21°
ترددات راديو المربد البصرة: 93.3 / ذي قار: 101.4 / ميسان: 89.4 / المثنى: 97.7 / واسط: 99.3

الغضبان: حقل الرميلة سيشهد افتتاح العديد من المشاريع العام الجاري

سياسة وأمن واقتصاد الإثنين 11 شباط 2019 - 12:39 م

اكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط ثامر الغضبان ان حقل الرميلة الجنوبي سيشهد افتتاح العديد من المشاريع خلا العام الحالي، موضحا ان الحقل يعد الثالث عالمياً من حيث الإنتاج على أمل أن يحتل المرتبة الثانية على مستوى العالم بعد تنفيذ حزمة المشاريع المزمع إنشاؤها مستقبلاً، فيما اشار إلى انه أوعز إلى شركة نفط البصرة بتسهيل إجراءات الإعلان المبكر عن فرص العمل للشباب الذين تخرجوا من الجامعات العراقية.

جاء ذلك خلاء زيارته اليوم للحقل ولقائه المدير العام لشركة نفط البصرة المعاونين والكادر المتقدم فيها  ولجنة الإدارة المشتركة للحقل وإدارة هيأة تشغيل الحقل والمشغل شركة BP والشركة الصينية العاملة معها  وعقد اجتماعاً مطولاً بُحثت فيه سبل الارتقاء بالإنتاج وتطويره، وفقا لما اعلنته شركة نفط البصرة في بيان تلقى المربد نسخة منه.

وأشار البيان إلى أن الغضبان استمع إلى العروض التفصيلية لخطط الإنتاج الذي ناهز الـ 1,5 مليون برميل في اليوم".

وقال الغضبان بحسب البيان ان "هناك تحديث كبير على مستوى إدارة المكامن وإدارة عمليات الإنتاج والتعامل مع المياه المنتجة ومياه الحقن، ومراقبة الإنتاج من المكامن حيث يتم استخلاص المكمن بنسب عالية وبذلك منفعة كبيرة للبلد"، مردفا انه بعد اجتماعه مع الملاكات العاملة في الحقل واستماعه للخطط ولما فيها من رؤى وخيارات متعددة، هنالك بعض الأمور التي تتطلب الحل واتخاذ القرارات، مؤكدا دعمه لتطوير هذا الحقل بأعلى درجات المنفعة للشعب العراقي من ناحية الكلف ونسب الاستخلاص والصعود في معدلات الإنتاج.

وبيّن أنّ الحقل سيشهد خلال هذا العام افتتاح العديد من المشاريع في محطات الإنتاج وعدة مئات من عمليات الحفر والاستصلاح وإنزال المضخات الكهربائية لزيادة الإنتاج، ورأى أن في ذلك فرصاً واعدة لتشغيل عدد لا بأس به من مهندسي النفط والجيولوجيين والاختصاصات الهندسية المساندة.

كما اوعز الغضبان إلى المدير العام لشركة نفط البصرة بتسهيل إجراءات الإعلان المبكر عن فرص العمل للشباب الذين تخرجوا من الجامعات العراقية"، مضيفا  أنه مع "نسبة المشاركة العراقية في الحقل عالية جداً لكننا لن نتوقف عند هذا الحد وسنزيد من هذه النسبة"، حسب قوله.

ورأى الغضبان أنّ "مستوى العمل من الناحية الفنية عالٍ جداً، حيث استخدمت البرمجيات الحديثة والأتمتة، في العمليات الإنتاجية ومراقبة الآبار عن بعد، على نطاق واسع"، مؤكدا أنّ "الحقل يدار بكفاءة عالية وهو ما يعزز ثقته بالمضي قدماً بإدارة هذا الحقل من أجل تعظيم موارد البلد المالية".

وتابع بالقول "هنالك خطط مستقبلية لزيادة الإنتاج من هذا الحقل وناقشنا بعض التحديات التي تتطلب اتخاذ قرارات مهمة وجاهزون لاتخاذ هذه القرارات المناسبة.

كما تطرق الى "الاهتمام الكبير بالنشاط البيئي والنمو المطرد في خبرات العاملين والمهندسين في جميع الأقسام، وما شهدته عمليات تدريب وتطوير العاملين من مستوى جيد"، وفقا للبيان.

شارك برأيك

اختر محافظتك لمعرفة أحدث أخبارها