• الجمعة 22 شباط 2019
  • التوقيت المحلي للبصرة: 04:15 م
  • درجة الحرارة بالبصرة: 21°
ترددات راديو المربد البصرة: 93.3 / ذي قار: 101.4 / ميسان: 89.4 / المثنى: 97.7 / واسط: 99.3

البزوني للمربد البصرة ستتجه أولاً وآخراً إلى تشكيل الإقليم

سياسة وأمن واقتصاد الإثنين 11 شباط 2019 - 03:32 م

أعلن رئيس مجلس محافظة البصرة صباح البزوني، ان البصرة ستتجه أولاً وآخراً إلى تشكيل الإقليم، وذلك بسبب تهميش المدينة.

وقال البزوني للمربد على هامش الورشة التي أقيمت في المجلس حول الفيدرالية في البصرة تحت شعار "فرص وتحديات" برعاية مؤسسة فيدريك ايبرت الألمانية وبالتعاون مع المجلس وبحضور وزيرة العدل الالمانية السابقة هيرتا دويبلر غملين، قال ان البصرة وقعت بشكل قانوني على المضي بهذا الأمر  وبقيت إجراءات الحكومة حول إعطاء المفوضية لإجراء الاستفتاء وذلك نتيجة لما اسماه بالظلم والحيف الذي لحق البصرة من قبل الحكومة الاتحادية.

إلى ذلك قال احد العاملين في منظمة الألمانية تيم بيكتر  للمربد أنهم سمعوا الكثير من المواطنين في البصرة مهتمين لإقامة بنظام فيدرالي وقد تلقوا دعوى من بعض أعضاء المجلس لإلقاء محاضرات وإقامة ورشة حول نظام  الحكم الفيدرالي، وان المنظمة تعمل على تقديم المشورة والخبرة فيما يتعلق  بقضايا الحوكمة  والديمقراطية والفيدرالية لكون ألمانيا لها تجربة في  هذا النظام، مؤكدا أنهم لا يسعون إلى تصدير تجربتهم بل أنهم جاءوا للنقاشات وتقديم المشورة والخبرة في النظام الفيدرالي.

الى ذلك قال عضو المجلس نشات المنصوري للمربد إن النظام فيدرالي قائم وان الدستور ركز عليه لكنه لايعني ان مسالة الفيدرالية  ينصرف إلى تشكيل الإقليم فقط بل انه إدارة الحكم الامركزي  والاستفادة من الموارد المحلية لتسهيل عملية تقديم الخدمات، مضيفا أن العراق ما بعد 2003  مر بمرحلة جديدة هي مرحلة نظام الامركزي مقابل عقود طويلة لربما تصل إلى مئات السنين مقابل حكومة مركز قوية.

وتابع  ان هذه التجربة تشوبها بعض المعوقات والعراقيل وان حكومة البصرة المحلية بحاجة إلى الاستفادة من التجارب العالمية وخصوصا من التجربة الألمانية لمعرفة الأسباب والمعوقات والمشاكل والاستفادة من المانيا ودول أخرى  التي تنتهج منهج النظام الامركزي والفيدرالي وهو لا يعني السعي لإقامة حكم ذاتي او إقليم بمقدار ماهو السعي لتطبيق مبدأ الدستور والاستفادة من قانون المحافظات غير المنتظمة بإقليم وتشخيص المشاكل والمعوقات التي أدت إلى تأخير تقديم الخدمات نتيجة عملية الإدارة الاتحادية وعدم فهم النظام الامركزي في حكومة بغداد.

المزيد من البصرة

شارك برأيك

اختر محافظتك لمعرفة أحدث أخبارها