• الأربعاء 20 أيلول 2017
  • التوقيت المحلي للبصرة: 08:35 ص
  • درجة الحرارة بالبصرة: 30°
ترددات راديو المربد البصرة: 93.3 / ذي قار: 101.3 / ميسان: 89.4 / بابل وكربلاء والنجف والديوانية: 98.8 / المثنى: 97.7 / واسط: 98.7

الصدر يدعو الى الاعتصام امام بوابات الخضراء بدءا من الجمعة المقبلة

سياسة وأمن واقتصاد السبت 12 آذار 2016 - 12:53 م

صورة ارشيفية لتظاهرة الصدريين قرب الخضراء

دعا زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر المتظاهرين الى الاعتصام امام بوابات المنطقة الخضراء بدءا من الجمعة المقبلة وحتى نهاية مهلة 45 يوما التي حددها للحكومة لتنفيذ الاصلاحات.

وقال الصدر في بيان تلقى المربد نسخة منه "في البدء احيي المتظاهرين الأبطال الذين تظاهروا في ساحة التحرير بكل شجاعة وثبات وإصرار على الإصلاح، فجزأهم الله خير جزاء المحسنين، واحيي كافة القوات الأمنية التي كانت يدا بيد مع المتظاهرين، وكانوا العين الساهرة من أجل سلامتهم، واسأل الله أن يثبت أقدامهم وينصرهم على القوم الظالمين".

وأضاف "ثم أوجه ندائي التاريخي هذا لكل عراقي شريف للحب والإصلاح، بل محب للعراق والعراقيين، أن ينتفض لبدء مرحلة جديدة من الاحتجاجات السلمية الشعبية مرحلة أخرى غير التظاهر، لتبدأ مرحلة جديدة تقومون بها بالاعتصام أمام بوابات المنطقة الخضراء حتى انتهاء المدة المقررة، اعني الـ45 يوما".

وتابع الصدر، "فاستعدوا ونظموا أموركم وتوحدوا من أجل إقامة خيم الاعتصام السلمي، فهذا يومكم لاجتثاث الفساد والمفسدين من جذورهم وتخليص الوطن من تلكم الشرذمة الضالة المضلة"، داعيا إلى "الرجوع في ذلك إلى اللجنة المنظمة لذلك الاعتصام الوطني السلمي".

وحدد الصدر، "الجمعة القادمة موعدا لبدء الاعتصام، بتوفيق من الله وبإسناد من الشعب"، خاتما بالقول "فحيا الله الجميع، أملا من الجميع أن لا يقصر في ذلك، فاني أجد ذلك من واجبات المواطن لنصرة وطنه وإلا سيكون مقصرا أمامه وخاذلا له، لا سمح الله، وآخر دعوانا أن يثبت أقدامكم ويسلمكم من كل سوء".

وكان الصدر دعا، أمس الجمعة، المتظاهرين إلى الاستمرار في تظاهراتهم للضغط على الحكومة حتى تحقيق الإصلاحات الجوهرية، وفيما اتهم الحكومة السابقة بـ"تسييس القضاء"، طالب المسؤولين العراقيين بالتبرع بنصف رواتبهم لمدة عام للعوائل الفقيرة.

وكان الآلاف تظاهروا في ساحة التحرير، وسط بغداد، أمس الجمعة، استجابة لدعوة الصدر للمطالبة بتنفيذ الإصلاحات الحكومية ومحاربة الفساد.

يذكر أن زعيم التيار الصدري أطلق، في 13 شباط 2016 مشروعاً للإصلاح في البلاد يتضمن أربعة ملفات، وفيما دعا إلى تشكيل حكومة تكنوقراط بعيدة عن حزب السلطة والتحزب برئاسة رئيس الحكومة الحالي حيدر العبادي وفريق سياسي يضم سياسياً وطنياً مستقلاً وقاضياً معروفاً بحياديته، وفيما أكد على ضرورة ترشيح أسماء رؤساء الهيئات المستقلة وقادة الفرق العسكرية ورئيس أركان الجيش ليصادق عليها في مجلس النواب، هدد بسحب الثقة من حكومة العبادي في حال عدم تنفيذ المشروع خلال 45 يوماً.

 

شارك برأيك

اختر محافظتك لمعرفة أحدث أخبارها