• الخميس 20 تموز 2017
  • التوقيت المحلي للبصرة: 11:32 م
  • درجة الحرارة بالبصرة: 34°
ترددات راديو المربد البصرة: 93.3 / ذي قار: 101.3 / ميسان: 89.4 / بابل وكربلاء والنجف والديوانية: 98.8 / المثنى: 97.7 / واسط: 98.7

في ذكرى تأسيسها، المربد تتجول في أروقتها

تحقيقات الخميس 22 حزيران 2017 - 12:25 م

صورة عفوية خلال احتفال المربد

يقف المربديون على اعتاب عام جديد انه الـ 13 في عمرهم المهني بعد ان قضوا معا سنوات طويلة من العمل الدؤوب والشاق والذي لم يكن يخلو رغم كل شيء من المرح الذي يصنعه البعض ويرتسم كبسمة على شفاه زملاء المهنة.

وربما لا يعلم الكثير من المستمعين والمتابعين اسماء وادوار العاملين في هذه المؤسسة وهم يعملون بصمت لساعات طويلة كي يضعوا بين ايديكم ما تحتاجون اليه من اخبار وبرامج.

وفي هذه المناسبة ارتأت المؤسسة ان تقدم لمتابعيها تعريفا مبسطا لعدد من كوادرها، ولاهمية ومحورية دوره لسنوات طويلة ناهزت 12 عاما لابد من البدء بمدير التحرير السابق كمال الاسدي الذي غادر العمل مؤخرا حيث دأب على ترسيخ وتعزيز القيم التحريرية لهذه المؤسسة فكان يشرف بشكل دائم على متابعة العمل في غرف الاخبار والانتاج والاستوديوهات لتلافي اي اخطاء محتملة الوقوع.

ومنذ 5 سنوات اوكل مهمة المتابعة المباشرة لنائبه ضياء البزوني الذي شغل منصب ادارة التحرير حاليا، والمعروف عنه حرصه الشديد على متابعة ادق التفاصيل في العمل خصوصا تلك المتعلقة بالاخبار الامنية والسياسية التي تحتمل الجدل حرصا على عدم خرق اخلاقيات العمل الصحفي ومهنيته.

وفي اجتماعين تحريريين يحرص البزوني في الاول (صباحا) على رسم خارطة العمل لكتيبة المراسلين التي تتأهب لتنفيذ الواجبات الموكلة اليها، ثم المتابعة معهم عبر الهاتف آخر التطورات والمستجدات التي تواجههم ونقل المعلومات التي لا تحتمل التأجيل لنشرها بالسرعة الممكنة، كما يترأس اجتماعا آخر في فترة مابعد الظهر لمناقشة ما تم انجازه من المتابعات والرصد الصحفي ورسم خارطة أخرى لمتابعات الفترة المسائية.

وفي غرف الاخبار هناك 3 انواع من العاملين هم المحررون والمراسلون والمذيعون، وفي المؤسسات الاحترافية كالمربد يحاول الفريق اكتساب مهارات اضافية بالاضافة الى المهمة الرئيسية، فتجد ان مذيع الاخبار هو محرر في الاصل وقد يحمل جهاز التسجيل والكاميرا لتغطية حدث طارئ ان تطلب الامر ذلك.

سعد السعد هو اول من مرر صوته الجهوري عبر مايكروفونات المربد في الساعة 7:00 من صباح يوم 20 حزيران 2005 ليدخل اسماع متابعي المربد ويصبح اثيرا لديهم لاناقته وسلامة نطقه ومخارجه اللفظية وهو محرر بارع فضلا عن ذلك.

وفي فريق المذيعين المخضرمين ايضا محمد كاظم الذي يمتلك صوتا هادئا ومتزنا يتمكن من اعطاء القيمة المطلوبة للمعلومة التي تذاع على الهواء مباشرة وهو ايضا يشارك في تحرير النشرات التي يقرأها.

رقية الربيعي الشابة الطموحة هي ايضا في هذا الفريق المميز لكنها تقضي ساعات اطول من عملها في تحرير الاخبار، فيما انضمت حديثا لهم هدى الموسوي التي تمتلك صوتا جميلا وانيقا مكنها من اخذ مكانتها سريعا بين زملائها فضلا عن اهتمامها بمتابعة اخبار مراسلي المحافظات التي ترد عبر البريد الالكتروني.

والجزء المهم والحيوي في غرفة الاخبار هم المراسلون الميدانيون الذي يعتبرون عين المربد التي تبصر النور فهم منتشرون في كل مكان يتوقعون ان يشهد حدثا ترغبون انتم بمعرفة تفاصيله.

نبيل هادي رغم بنيته الضعيفة لكن تحرير الاخبار والعمل كمراسل ميداني يتقاسماه مناصفة فتارة تجده محررا واحيانا في وسط متظاهرين لايصال مطالبهم.

علي محسن بخبرته الطويلة التي تناهز سنوات عمر المربد يتميز بمهنية عالية ومهارات مميزة في الحصول على المعلومات التي لا يستطيع غيره الحصول عليها، لكن خبرته تلك لم يحتكرها بل مررها مع مرور الوقت لزملاءه الجدد الذي انضموا حديثا فأصبحوا يسيرون على طريق الاحتراف بخطى سريعة وثابتة حيث يعمل كفريق مشترك مع أحمد نجاح وجعفر الشمري ورسل محمد وحيدر خير الله ويرشدهم للابواب التي لايمكن ان تغلق بوجه الصحفي والاسئلة التي بطرحها سيتمكنون من الحصول على ادق التفاصيل في عملهم.

وفي فريق المراسلين للفترة المسائية تترقب علياء الربيعي آخر التطورات في ملف ما للحصول على معلومات اضافية عبر الاتصال المباشر بالمعنيين، فيما يتكفل حيدر الموزاني بتغطية الانشطة والفعاليات والاحداث التي قد تقع خلال هذه الفترة بالاضافة الى تحرير النشرة الاقتصادية.

ومن محافظاتهم الجنوبية ينقل لنا رعد سالم من ذي قار وتركي حمود من المثنى وضياء المهجة من الديوانية مختلف الاحداث والتصريحات والمتابعات الامنية والسياسية والاقتصادية لتغذية النشرات الاخبارية والبرامج الاذاعية.

وعلى منصة الاخبار العالمية يرصد عبر خبرته المتراكمة طعمة البسام ابرز ما يجري في شرق الارض وغربها ليقدمها فهو من المحررين المخضرمين فقد حرر النشرات الاولى التي بثت عبر اثير المربد.

وعلى غرار غرفة الاخبار ونشاطها هناك المحترفون في انتاج (اعداد) البرامج الاذاعية التي تتنوع بين الجادة والتثقيفية والترفيهية.

معركة وطن الذي يقدمه أحمد الحلفي ينتجه في اغلب الاحيان علي البدران ويساعده في انتاجه الصحفية رسل يستهلك كثيرا من وقته الذي يحاول ان يقسمه للحصول على متابعات اخبارية لمواضيع متعددة.

كما يتابع الحلفي عبر برنامج المتابع الذي ينتجه ويقدمه ابرز ما يمكن ان يقدم خلاله من معلومات للمستمعين.

عقود الحداد هي منتجة برامج ايضا وتقضي ساعات طويلة من عملها منهمكة بين برنامجين هما شذرات وهو ذو هوية تثقيفية ترفيهية وبين رحلة ورد الذي استحدث مؤخرا لتروي لنا بجولاتها الميدانية معاناة الاطفال النازحين.

الدقة والحرص على انجاز العمل في مواعيده سمة رئيسية في بسام نزار المنتج لعدد من البرامج ذات الطبيعة المعلوماتية كالعيادة المفتوحة وهو برنامج يقدم المشورة والمعلومة الطبية بمختلف المستويات، كما يتكفل بانتاج البرنامج الاسبوعي (يكولون).

اسعد الشمري الذي ينتج مشوار الصباح هو الاخر يتابع ابرز ما يمكن رصده لمتابعته عبر تقارير ميدانية يعدها المراسلون واخرى عبر الهاتف مع المسؤولين المعنيين بملف ما.

نهاد الجابري ترافقكم كل صباح لتقدم لكم عبر برنامج مشوار الصباح اليومي حصيلة ما جرى من احداث وتطورات متسارعة في اليوم السابق، وهي فضلا عن ذلك منتجة لبرنامج موارد الاسبوعي ذو الطبيعة الاقتصادية ولديها سلسلة من الواجبات المتفرعة الاخرى.

روح الفكاهة والشغب اللطيف يرافق رياض البزوني في جولاته الميدانية خارج الاذاعة فهو يحرص على اجراءها لبرنامجه استراحة المربد بنفسه كما لا يبخل بتلك القفشات على زملاءه لتترك فيهم اثرا ايجابيا يخفف عنهم مشاق العمل، كما انه ينتج ويقدم عددا من البرامج الترفيهية والفنية المنوعة وحتى تلك ذات المسحة التراثية كبستات ومواويل.

ولهموم المواطن في اذاعتنا منبر هو حوار المربد حيث يتلقى أحمد علي وهو مقدم البرنامج يوميا عشرات الرسائل والاتصالات المتعلقة بالتفاصيل المعيشية لمواطنين يطالبون الجهات المختصة بمتابعة مشاكلهم واحتياجاتهم وهو ما يحرص احمد على اتمامه عبر المتابعة مع المعنيين، كما ان لعشقه للسيارات قصص طريفة، وهو يقدم برنامج فور ويل لمتابعة كل مستجدات عالم السيارات.

سالم الدبيسي منتج ومقدم برنامج كلايد الذي يعنى بكل ما يتعلق بالشعر الشعبي فهو يستضيف افضل الشعراء لتحاكي قصائدهم تفاصيل يوميات المجتمع.

وعلى منصة الموقع الالكتروني وصفحات المربد على مواقع التواصل الاجتماعي هناك من يوصل لكم اهم ما يجري من حولكم في سباق شبه دائم مع الوقت ومشاكسات تحدثها شبكة الانترنت اثناء توقفها المفاجئ احيانا دون سابق اشعار، وفي هذا القسم يتناوب على نشر الاخبار والبرامج والفيديوهات حيدر الجزائري واحمد مجيد وبدر السليطي.

كما يتكفل بدر السليطي باعداد الاخبار الرياضية وتغطية الاحداث والفعاليات كمراسل ميداني فيما ينتج برنامج المربد الرياضي الاسبوعي الذي يتابع ادق تفاصيل الشأن الرياضي بالمعلومة والتحليل.

اما فريق المصورين والمونتيريه الذي يتواصل في عمله حتى ساعات متأخرة من الليل فهو يدعم الموقع الالكتروني بالصور والفيديوهات التي يجمعها المراسلون الميدانيون رائد وازهر ومحمد يديون العمل فيه بروح لا تخلو من الدعابة رغم شدة ضغط العمل.

وعلى خط متوازٍ يعمل محمد قاسم بهدوء رغم الفكاهة والكوميديا التي يثيرها عبر مقاطعه الشهيرة مع فريقه المرح، ويحاول ممزاحة زملاء العمل فلا يكاد يمر بقرب احدهم الا وتجده مبتسما.

فريق متكامل ومنسق من مخرجي البث الاذاعي يحرص على ايصال جهد كادر الانتاج والتحرير بأنقى صوت واجمل اخراج وهو يتألف من فنيي صوت تدربوا بشكل محترف على افضل الاجهزة لهذا الغرض حيث يتناوب حسام السعد وحسين حمزة وابراهيم الطيب وجاسم محمد وايناس عقيل على ساعات البث التي تمتد بين السادسة صباحا ولغاية الثانية عشرة ليلا كما يبدعون بتصنيع الوقفات الاعلانية عبر احدث الطرق الفنية المبتكرة.

كما يبذل واثق فراس وهشام جبار في القسم الهندسي جهودا مميزة لابقاء المربديين على اتصال بمن حولهم عبر الانترنت والحواسيب واجهزة التسجيل والكاميرات وكل متعلقات العمل.

ولاجل انجاح العمل بكل مستوياته يقف فريق الدعم اللوجستي متأهبا لكل ما يمكنه ان ينجح الجهود وهم فريق متكامل من الاداريين وعمال صيانة والحرس والسائقين يقودهم عماد الشاهين.

المزيد من البصرة

شارك برأيك

اختر محافظتك لمعرفة أحدث أخبارها