ترددات راديو المربد البصرة: 93.3
ذي قار: 101.4
ميسان: 89.4
المثنى: 97.7
واسط: 99.3
حمل التطبيق

ملفات بارزة

ملفات بارزة

تداعيات استقالة الحكومة
تظاهرات العراق

عائلة منتظر تروي للمربد قصة قتله وتطالب بالإسراع في كشف الفاعل

عائلة منتظر تروي للمربد قصة قتله وتطالب بالإسراع في كشف الفاعل
الحسينية التي أقيم فيها مجلس عزاء منتظر

طالب ذوو الشاب منتظر الحلفي الذي قتل في تظاهرات قضاء المدينة شمال البصرة، الجهات الحكومية والأمنية بالكشف عن القاتل درءاً لحدوث (مشاكل عشائرية)، كاشفين عن ان القاتل كان ضمن مفرزة أمنية تتكون من خمسة أشخاص.</p> وقال علي غني والد القتيل لراديو المربد ان أهالي القضاء تظاهروا بشكل سلمي للتعبير عن غضبهم لتراجع الخدمات في قضاء يعد هو الأغنى في العالم سيما من الناحية النفطية".</p> وشدد بقوله ان "ابنه كان مسالماً ولم يهاجم احد، لكن الأجهزة الأمنية فتحت النار بشكل عشوائي عبر سلاح رشاش (بي كي سي) وقتلته (دون قصد)"، وأضاف ان "ذلك الأمر مخالفٌ للأعراف القانونية والشرعية".</p> وبين ان "القاتل معروف وهو أحد خمسة عناصر من مفرزة وصلت للتظاهرة بينهم ضابط برتبة نقيب، داعياً المسؤولين والجهات المعنية إلى الكشف عنه لدرء حدوث (مشكلة عشائرية)".</p> <strong>ذووه وزملاؤه: منتظر شاب هادئ حسن الخلق&nbsp;</strong></p> عم القتيل، شوقي الحلفي، قال لراديو المربد، ان "منتظر شاب يبلغ من العمر 18 عاماً وهو غير متزوج، ويميل للهدوء في طبعه، وسلوكه الأخلاقي حسن بشهادة زملائه وأهل منطقته"، مبينا ان "تهميش قضاء المدينة من قبل الحكومة والمسؤولين هو مادفع منتظر إلى المطالبة بالحقوق ليكون بالتالي شهيداً ضمن قوافل الشهداء التي يزفها القضاء الذين سقطوا في صفوف الحشد الشعبي".</p> <strong>خفايا إطلاق النار وقتل منتظر</strong></p> صديق منتظر قال لراديو المربد، ان "إطلاق النار بدأ من داخل محطة كهرباء المدينة الثانوية، الأمر الذي استفز المتظاهرين الذين ردوا برمي الحجارة، ثم جاءت مفرزة وبدأت بإطلاق النار بشكل عشوائي وكثيف وليس في الهواء الأمر الذي تسبب بإصابة عدد من المتظاهرين، وبعدها سقط منتظر بإحدى تلك الرصاصات".</p> ونفى ان "يكون بين المتظاهرين (مندسون) كما صرح بعض المسؤولين" مؤكدا أنها "انطلقت سلمية بحته بسبب تراجع الخدمات في القضاء".</p>

المزيد من سياسة وأمن واقتصاد

Developed by AVESTA GROUP