ترددات راديو المربد البصرة: 93.3
ذي قار: 101.4
ميسان: 89.4
المثنى: 97.7
واسط: 99.3
حمل التطبيق

اعتصام في قضاء المدينة شمالي البصرة احتجاجا على مقتل المتظاهر

اعتصام في قضاء المدينة شمالي البصرة احتجاجا على مقتل المتظاهر

نظم عدد من المواطنين في قضاء المدينة شمالي البصرة، اعتصاماً امام مقر القائممقامية احتجاجاً على مقتل احد المتظاهرين اليوم في منطقة باهلة التابعة لناحية الامام الصادق ضمن واقع القضاء.</p> وقال احد المعتصمين جاسم محمد الشحماني للمربد ان نحو 200 مواطن يطالبون بتسليم القاتل الى العدالة واخذ القصاص منه بحسب قوله&nbsp; مشيرا الى ان الحادث يعد الثاني من نوعه في قضاء المدينة بعدما قتل الشاب منتظر الحلفي في تموز 2015 وخلال تظاهرة طالبت بالخدمات.</p> واضاف بان اعتصامهم سيبقى مستمر، فيما ستشهد الفترة المقبلة تظاهرات حتى تحقيق جميع مطالبهم.</p> وكان رئيس المجلس المحلي لناحية الامام الصادق التابعة لقضاء المدينة شمال البصرة جميل الياسري، قد طالب بالكشف عن مطلق العيارات النارية التي اودت بحياة احد المتظاهرين واصابة اخرين في منطقة باهلة، وفيما اشار الى ان اجواءً من الغضب والاستنكار الشديد تسود المنطقة جراء ذلك، اتهم في الوقت ذاته القوات الامنية بتلك الحادثة.</p> ورفض المجلس العشائري في البصرة وقت سابق اليوم "اتهام قائد عمليات المحافظة المتظاهرين في منطقة باهلة الواقعة شمال البصرة بانهم مسلحين"، وفيما رأى بان التظاهرة جاءت نتيجة "الاهمال والتصارع على المناصب"، حث "الشعب على التكاتف والتعاون والخروج في تظاهرات سلمية وطنية مطالبة بتغيير الوضع الحالي".</p> يشار الى ان قائد العمليات الفريق الركن جميل الشمري قد اتهم في تصريح خص به المربد مجموعة من المسلحين (يحملون اسلحة متوسطة وخفيفة) بقطع الطريق المؤدي الى مواقع الشركات النفطية (في منطقة باهلة شمالي البصرة) ومنعوا الموظفين من الوصول الى مقار عملهم في الشركات، مضيفا ان قوة امنية مشتركة وصلت الى المكان لفتح الطريق، لكن المجموعة (المسلحة) والتي لم تكن ضمن المتظاهرين قامت بإطلاق النار "بشكل مكثف" على القوات الامنية والتي دافعت عن نفسها ما اسفر عن اصابات بين صفوف القوة الامنية اضافة الى اشخاص مدنين حسب المعلومات الواردة، على حد قوله، مؤكدا السيطرة على الموقف وفتح تحقيق بالحادث.</p>

المزيد من سياسة وأمن واقتصاد

Developed by AVESTA GROUP