ترددات راديو المربد البصرة: 93.3
ذي قار: 101.4
ميسان: 89.4
المثنى: 97.7
واسط: 99.3
حمل التطبيق

وزير الزراعة: لا فتح للاستيراد وسنقضي على مصادر الإشاعات والطماطم بخير

وزير الزراعة: لا فتح للاستيراد وسنقضي على مصادر الإشاعات والطماطم بخير

<p>اكد وزير الزراعة صالح الحسني، اليوم الخميس، ان محصول الطماطم العراقية بخير، مبينا ان الاصابات فيها قليلة، فيما اشار الى تشكيل فريق فني لاتخاذ الاجراءات لاحتواء المرض.</p> <p>وقال الحسني في بيان تلقى المربد نسخة منه ان "بعض الجهات المغرضة قامت ببث الاشاعات للنيل من الانجازات المتحققة وترويج لخبر اصابة محصول الطماطم بالأمراض في البصرة وبمساحات وكميات غير دقيقة"، مبينا ان "بعض الاصابات حدثت بشكل محدود بمرض اللفحة المتاخرة ولن تؤثر على الانتاج وعملية علاجها بسيطة جدا من خلال تهوية البيوت البلاستيكية وتقليل السقي".</p> <p>واضاف انه "وجه وبشكل فوري تشكيل فريق فني مختص من كوادر الوزارة لاتخاذ الاجراءات لاحتواء المرض"، مطمئنا "الفلاحين والمزارعين بان كافة المحاصيل الزراعية ومنها الطماطم بخير، وان الوزارة حاضرة ومرافقة لكل مراحل الزراعة والانتاج وبضمنها الاستمرار بمنع الاستيراد".</p> <p>وتابع الحسني ان "المساحات المصابة في محافظة البصرة بلغت 2600 وبنسب بسيطة ومتفاوتة في حين ذكرت الشائعات اصابة اكثر من 4000 حقل وبنسب كبيرة"، لافتا الى ان "المساحات المزروعة في الزبير بلغت 16000 دونم وان الاصابة اقل من 25 % وان العمر الانتاجي في نهايته وهو العامل الرئيسي في زيادة حساسية الاصابة بالامراض".</p> <p>واوضح الوزير ان "اغلب البيوت المحمية والانفاق المخصصة للزراعة لم يتم تهويتها بشكل صحيح ويعد هذا الامر احد الاسباب الرئيسية للاصابة بالامراض في حين الحقول الاخرى ذات التهوية الجيدة كانت محدود الاصابة"، لافتا الى ان "الوزارة ماضية بمنع الاستيراد دعما للفلاح ولن تنال هذه الجهات من عزم الوزارة برفع مستويات الانتاج وخدمة الاقتصاد الوطني".</p> <p>وفي وقت سابق اليوم كشفت قائممقامية قضاء الزبير غرب البصرة عن استمرار مزارع القضاء والمناطق التابعة لها بتصدير محصول الطماطم الى المحافظات، مؤكداً ان الاصابة التي تعرضت لها بعض مزارع ذلك المحصول كانت بسبب الرطوبة وغزارة الامطار للموسم الحالي، فيما لفت الى ان قلة الدعم وانعدام وسائل المكافحة اثرت على بعض المزارع وازدياد الاصابة لعدد من المزارع ضمن قواطع اللحيس والشعيبة والبرجسية والرفيعات.</p> <p>وكانت مديرية زراعة البصرة، قد اكدت ان الحديث عن تعرض 4 آلاف مزرعة من مزارع محصول الطماطم بسفوان والزبير جنوب غرب البصرة إلى وباء مجهول دمرها بالكامل عارٍ عن الصحة، لافتة إلى أن الزيارات الميدانية التي أجرتها للمزارع بسفوان أثبتت بان الإصابات المشخصة محدودة وبسيطة وهي معروفة باسم&nbsp; اللفحة المتأخرة.</p> <p>وكانت النائبة عن محافظة البصرة ميثاق الحامديّ قد طالبت رئيس مجلس النواب، بفتحِ تحقيقٍ عاجل في حادثةِ إصابات قالت انها شملت 4 آلاف مزرعة طماطم بقضاء الزبير غربي البصرة بوباءٍ خطير، حسب قولها.</p> <p>لكن عدد من أصحاب مزارع محصول الطماطم في قضاء الزبير غربي البصرة، قللوا من خطورة إصابة المحصول بمرض اللفحة المبكرة، فيما اتهموا جهات لم يسموها بالدفع باتجاه تضليل الرأي العام حول تضخيم موضوع إصابة المحصول المحلي بالمرض بهدف فتح باب استيراده.</p> <p>يشار إلى أن قضاء الزبير يشتهر بزراعة محصول الطماطم الذي يصدر إلى محافظات الوسط والجنوب، فيما أعلنت الجمعية الفلاحية القضاء الزبير عن تعرض مزارع الطماطم إلى مرض اللفحة المبكرة والتي تسببت بخسائر كبيرة في المحصول، وطالبت الحكومة المحلية في البصرة ودائرة الزراعة بالتدخل في توفير إجراءات الوقاية للمزروعات في قاطع الزبير.</p>

المزيد من سياسة وأمن واقتصاد

Developed by AVESTA GROUP