ترددات راديو المربد البصرة: 93.3
ذي قار: 101.4
ميسان: 89.4
المثنى: 97.7
واسط: 99.3
حمل التطبيق

ملفات بارزة

ملفات بارزة

عودة التظاهرات

مواثيق الشرف .. هل تعزز الأمن وتحد من النزاعات العشائرية في البصرة ؟

تحقيقات
07/02/2015
مواثيق الشرف .. هل تعزز الأمن وتحد من النزاعات العشائرية في البصرة ؟
مسلحون من ابناء العشائر في شمال البصرة

&nbsp;المربد/ احمد زهير</p> بعد أن عقدت الحكومة المحلية في البصرة مؤتمرات وندوات لإعلان مواثيق شرف للحد من اقتتال العشائر فيما بينهم وحقن دمائهم وبالأخص في مناطق شمال البصرة، تزامن مع تلك المواثيق نشوب نزاعات مسلحة بين أفراد عشائر عدة أبرزها في ناحية الهارثة ومناطق من قضاء القرنة.</p> مواطنون ووجهاء عشائر اعتبروا مواثيق الشرف بأنها غير مجدية وحبر على ورق إذا لم تدعم بقوة القانون وجهات أمنية مختصة تلقي القبض على مفتعلي تلك النزاعات.</p> مسئول حل النزاعات العشائرية في مكتب مستشارية رئاسة الجمهورية بالبصرة جاسم اللامي، رأى ان أسباب التراجع الأمني في المحافظة والتصادم العشائري المتكرر تعود إلى عدم تطبيق القانون من قبل القيادات الأمنية في المحافظة.</p> وقال اللامي لراديو المربد ان مواثيق الشرف التي يتم الاعلان عنها من قبل الجهات الحكومية والتي تحرم إراقة الدماء لاتنفع شيئا إذا لم يصاحبها تطبيق للقانون وبشكل حازم، إلا إن القادة الأمنيين في المحافظة غير قادرين على تطبيق القانون ويتفقدون للشجاعة، حسب تعبيره.</p> ولفت اللامي إلى جهود تبذل من اجل تغيير القادة الأمنيين في المدينة لكن تدخلات من أطراف عدة تحول دون ذلك.</p> مدير ديوان محافظة البصرة قاسم الفياض، أكد في حديثه لراديو المربد ان القانون سيطال شيوخ العشائر من الذين يتسببون بخرق القانون ولا ينصاعون للعرف العشائري المعمول به في البصرة.</p> <p style="direction: rtl; text-align: justify;">وقال الفياض لراديو المربد ان ميثاق الشرف الذي اتفق عليه في وقت سابق ملزم تطبيقه من قبل شيوخ وأبناء العشائر، كونه يصب في مصلحة امن المحافظة بصورة عامة.</p> وعن إمكانية تطبيق مضامين الميثاق من قبل القوات الأمنية، أكد الفياض وجود أوامر ستصدر من قبل قضاة سيتم تنفيذها من قبل الاجهزة المختصة وبالتالي يخضع الكل للقانون وتنتهي النزاعات العشائرية، كما قال.</p> &nbsp;الشيخ جواد المحمداوي طالب بفرض سلطة القانون وجعله فوق كل اعتبار، فيما ناشد المرجعية العليا بهدر دم كل من يتسبب بالنزاعات العشائرية من خلال خطب الجمعة، لان ذلك سيكون الحل الامثل لتلك النزاعات وسط تعاون شيوخ العشائر وتنفيذ مذكرات القاء القبض، حسب رأيه.</p> ورأى المحمداوي عبر حديثه لراديو المربد ان نسبة النزاعات العشائرية ستتراجع بشكل ملحوظ فيما لو فرضت إجراءات رادعة منها قطع مفردات البطاقة التموينية عن مخالفي القانون ومتابعتهم في المنافذ الحدودية بالإضافة إلى عدم منحهم إي وظيفة.</p> ووصف مواطنون من فئات مختلفة المؤتمرات التي تخص مواثيق الشرف بالمجاملات الشخصية التي تثقل كاهل الدولة ليس إلا، داعين إلى إجراء تنقلات في الأجهزة الأمنية والاعتماد على عناصر تستقدم من مختلف المحافظات ليتسنى لهم تنفيذ القانون.</p> وكانت الحكومة المحلية في البصرة قد رعت في التاسع والعشرين من الشهر المنصرم&nbsp; مؤتمراً اتفق فيه على ميثاق شرف بين شيوخ ووجهاء عشائر شمال البصرة والذي تم في ديوان الشيخ راضي البيضاني، حيث بينت قيادة عمليات البصرة أنها&nbsp; وضعت خطة لتصفير النزاعات العشائرية والقضاء&nbsp; على الرمي العشوائي من خلال ثلاث محاور أولها تعاون أبناء العشائر بالإبلاغ عن المتسببين، فيما قالت أنها ستعقد مؤتمرات مع شيوخ العشائر لتطبيق بنود الميثاق ومن ثم سيكون تطبيق القانون وبقوة.</p>

المزيد من تحقيقات

Developed by AVESTA GROUP