ترددات راديو المربد البصرة: 93.3
ذي قار: 101.4
ميسان: 89.4
المثنى: 97.7
واسط: 99.3
حمل التطبيق

حكومة البصرة تتفق على استئناف مشروع الكاميرات الأمنية الشهر المقبل

حكومة البصرة تتفق على استئناف مشروع الكاميرات الأمنية الشهر المقبل
من الارشيف

أعلنت الحكومة المحلية في البصرة، عن الاتفاق مع الشركة المحال عليها مشروع الكاميرات الأمنية، على المباشرة بالعمل خلال شهر شباط المقبل، وذلك بعد الاتفاق على حل الإشكالات الفنية والمالية، فيما أكدت أن المشروع من المؤمل أن يكتمل خلال العام الجاري وبذات الكلفة المالية أو اقل منها في ظل إمكانية حذف بعض الفقرات من العقد المبرم باعتبار أن هناك مواقع شغلتها الجسور ولايمكن ان تنصب فيها كاميرات.&nbsp;</p> وقال المحافظ اسعد العيداني لبرنامج المتابع الذي خصص حلقته اليوم حول هذا المشروع، قال إنه عقد اجتماعاً مع الشركة المنفذة لحل الإشكال الفنية الخاصة بتردد الكاميرات، وتم الاتفاق على استخدام تردد أعلى&nbsp; وهو 4.9 إلى 5.000 لان المشروع تأخر 4 أعوام وهكذا مشاريع تحتاج إلى مواكبة التطور والتحديث مع أجيال الاتصالات.</p> وأشار إلى الاتفاق أيضاً مع الشركة بشأن مستحقاتها المالية السابقة وستصرف لها حال مباشرتها بالعمل.</p> ولفت العيداني إلى أن الشركة تأخرت بنصب 13 ألف كاميرا في المحافظة، مستدركاً أن الحكومة المحلية تعمل إلى أن يرى المشروع النور خلال العام الجاري بعد نصب ذلك العدد من الكاميرات وتشغيلها، منوها إلى وجود تقدم بهذا الشأن بشكل ايجابي، وسيتم إزالة جميع العقبات أمام المشروع بغض النظر عن كون الشركة رصينة من عدمه باعتبار أن هذا الشأن تأخر النظر به كون العقد ابرم قبل 4 سنوات.</p> وكان رئيس مجلس محافظة البصرة صباح البزوني قد كشف عن قرب استئناف العمل بمشروع كاميرات المراقبة الامنية، فيما أكد قائد عمليات البصرة قاسم نزال أن العمل جاري على استئناف المشروع&nbsp; بعد ان تم توجيه كتاب رسمي من قبل قيادتي العمليات والشرطة إلى المحافظ اسعد العيداني لإعادة العمل به، بدورها أكدت هيئة الإعلام والاتصالات في المنطقة الجنوبية أنها وفرت حزمة الترددات لكاميرات المراقبة.</p> <span>هذا ويعتبر مشروع كاميرات المراقبة من المشاريع الجدلية والمتلكئة في البصرة واثير حوله العديد الشبهات والخلافات سيما فيما يخص تحديد تردد الكاميرات ما تسبب بعدم انجازه لنحو 4 أعوام، فيما طالبت قياداتي العمليات والشرطة الى جانب مسؤولين محليبن على مدى تلك الاعوام بضرورة حسم المشروع بهدف التقليل من الجهد البشري والاعتماد على التكنلوجيا الحديثة في ضبط الأمن بالمحافظة.</span></p>

المزيد من سياسة وأمن واقتصاد

Developed by AVESTA GROUP