ترددات راديو المربد البصرة: 93.3
ذي قار: 101.4
ميسان: 89.4
المثنى: 97.7
واسط: 99.3
حمل التطبيق

خلافات على منصب رئيس اتحاد الجمعيات الفلاحية في ذي قار

تحقيقات
20 نيسان 2019
خلافات على منصب رئيس اتحاد الجمعيات الفلاحية في ذي قار
مقداد الياسري و حسين آل رباط

رعد سالم / المربد

يسجل اتحاد الجمعيات الفلاحية في محافظة ذي قار خلافا إداريا حول قانونية من يدير الاتحاد بعد صدور قرار من مكتب الاتحاد العام في بغداد مؤخرا بعدم شرعية رئيس الاتحاد الفرعي مقداد الياسري وتسمية رئيسا جديدا هو حسين آل رباط.

هذا الخلاف لحقه صدور كتاب من مجلس محافظة ذي قار في 14 نيسان الجاري والمعنون إلى اللجنة الزراعية العليا بالمحافظة يطلب فيه إعادة قرار المكتب التنفيذي العام في 9 تموز 2017 وإبقاء لجنة تسيير أعمال لحين إجراء انتخابات وعدم التعامل مع أي أشخاص غير هذه اللجنة والذي إجابته اللجنة بكتاب رسمي في 15 نيسان الجاري بتضمن تعميما للدوائر المعنية باعتماد مقداد الياسري رئيسا للاتحاد  لحين إجراء الانتخابات وعدم التعامل مع أشخاص اخزين.
رئيس الاتحاد الجديد حسين آل رباط يقول للمربد انه يمارس عمله رئيسا للاتحاد بحسب محضر رسمي من المكتب التنفيذي للاتحاد تم التصويت عليه بالإجماع في وقت سابق حيث تم فيه إعفاء الياسري من منصبه وتكليفه بإدارة الاتحاد وتم تفعيله مؤخرا بعد تسنم رئيس الاتحاد العام في العراق حسن التميمي منصبه الجديد خلفا للرئيس السابق حيدر العبادي بناءا على قرار قضائي.

وتابع ان تدخل مجلس المحافظة في عمل الاتحاد وإصداره كتب رسمية بإعادة مقداد الياسري يعتبر تدخلا غير قانوني في عمل الاتحادات والنقابات المهنية ويسبب إرباك للعمل في الاتحاد الذي يشهد استقرار تنظيما وهيكليا في عمله الحالي في جميع الوحدات الإدارية .

من جانبه الرئيس السابق للاتحاد مقداد الياسري يشير إلى انه الرئيس المنتخب في عام 2016 بشكل ديمقراطي لحين حصول إشكالات لاحقة داخل المكتب التنفيذي أسفرت عن عقد اجتماع للهيئة العامة في الاتحاد المحلي كونها اعلي سلطة وفق القانون وقد منحته الدعم والشرعية في محضر الاجتماع في 27 اذار 2017  وتمت المصادقة عليه من قبل الاتحاد العام في حينها.

وتابع للمربد ان ماحصل الآن هو تقاطع قانوني في إجراءات الاتحاد لأنه جاء بخلاف قرار سابق بعد مصادقته على محضر اجتماع الهيئة العامة للاتحاد الفرعي  ويعتبر قفز على القواعد الصحيحة كونه خارج الأطر القانونية وموضحا ان هذا الإجراء دعا الحكومة المحلية في المحافظة الى التدخل بهذا الشان في ظل نقل اغلب الصلاحيات الى الحكومات المحلية واتخاذ قرار بابقاءه في المنصب ومنع أي تعامل مع التشكيلة الجديدة مبينا ان ما تبقى من إجراءات لإعادة الأمور إلى نصابها هو مدى تجاوب الاتحاد العام وتجاوز مرحلة الخلافات التي تدخل الاتحاد في إشكالات مع رفض المحافظة التعامل مع غيره في رئاسة الاتحاد الفرعي. 

رئيس اللجنة الزراعية العليا النائب الأول لمحافظ ذي قار عادل الدخيلي أكد اصدار كتاب يلزم جميع الدوائر المعنية الالتزام بتوصيات مجلس المحافظة كونه جهة رقابية معنية بمتابعة الممارسة الديمقراطية في تسمية إدارات النقابات المهنية وفق الأطر الدستورية ومن خلال إجراءات انتخابية واضحة وأمام الجميع دون اللجوء إلى التعيين على أساس خلافات سياسية او مهنية بين الفرع والاتحادات المركزية.

وزاد بالقول ان "اللجنة الزراعية أصدرت كتابها الأخير بناءا على توصية مجلس المحافظة في اعتماد الرئيس السابق مقداد الياسري رئيسا للجنة المشرفة على عمل الاتحاد والتهيئة لانتخابات جديدة بعد اكتمال المدة القانونية للدورة الأخيرة ويمنع التعامل مع أي شخصيات أخرى خارج الإطار الدستوري والديمقراطي.

يذكر أن الاتحاد المحلي للجمعيات الفلاحية في ذي قار أعلن في 2 تشرين الثاني 2011  عن فك ارتباطه الإداري والتنظيمي عن الاتحاد العام للجمعيات الفلاحية في بغداد من اجل التخلص مما وصفه بسياسة التسلط والهيمنة والإقصاء  وذلك خلال مؤتمر صحفي إلا انه لم يمضي في ذلك طويلا بعد عودة العلاقة من جديد



المزيد من تحقيقات

Developed by AVESTA GROUP