ترددات راديو المربد البصرة: 93.3
ذي قار: 101.4
ميسان: 89.4
المثنى: 97.7
واسط: 99.3
حمل التطبيق

شرطة البصرة: المقصر في مقتل مواطنة بمستشفى الفيحاء هو أمنيتها وليس حماية المنشآت

شرطة البصرة: المقصر في مقتل مواطنة بمستشفى الفيحاء هو أمنيتها وليس حماية المنشآت

اوضحت مديرية شرطة البصرة اليوم الأحد ملابسات مقتل امرأة داخل ردهة اطفال بمستشفى الفيحاء وذلك على خلفية تصريحات ادلى بها مسؤولين في الصحة للمربد تحمل المسؤولية لقوة حماية المنشآت في حادث قتل المرأة داخل ردهة الأطفال امس السبت.

وبينت المديرية في بيان تلقى المربد نسخه منه أن قوة حماية المنشآت واجبها يتعلق بحماية المستشفى من الخارج وبمنع أي اقتحام لها وتلبية كل استنجاد مطلوب منها من داخل المستشفى.

واضافت أن ضوابط  التعليمات الواردة من إدارة المستشفى تمنع دخول أي شرطي الى داخل الردهات الا بأمر رسمي صادر من إدارة المستشفى لافتة الى أن للمستشفى عناصر امن مختصة يرتبطون بالمعاون الإداري للمستشفى يسمون (امنية المستشفى) واجبهم الحفاظ على الامن الداخلي فيها والاشراف على الاستعلامات في مدخلها وهم من يقومون بتفتيش كل من يدخل  للردهات.

وتابعت أن الحادث تم من قبل اشخاص دخلوا الى المستشفى في يوم ليس مخصص لزيارة المرضى وهذا تقصير من قبل إدارة المستشفى ولم تقم امنية المستشفى بتفتيش العناصر الداخلة الى الردهات وكذلك لم تصدر إبلاغ فوري الى رجال الشرطة حال وقوع الحادث بل تم الإبلاغ بعد خروجهم من المستشفى.
ونوهت مديرية الشرطة الى أنه واثناء إجراءات التحقيق وعرض الامر على قاضي التحقيق امر بتوقيف اشخاص من امنية المستشفى على ذمة التحقيق لعدم الانضباط في تأدية عملهم  وعدم الالتزام بضوابط العمل ايضا ما يدل على ان المقصر هو امنية المستشفى.

وكان  مدير صحة البصرة وكالة عباس التميمي قد  حمل امس  السبت حماية المنشآت، شرطة الـFBS ، مسؤولية مقتل إمرأة كانت ترافق طفلها المريض بمستشفى الفيحاء العام وسط المحافظة لعدم تفتيش الزائرين والمراجعين للمؤسسات الصحية.

وكشفت دائرة صحة البصرة للمربد، بأن المرأة التي قتلت امس بمستشفى الفيحاء تم استدعاءها من قبل إمرأة مبرقعة الى خارج الردهة التي كانت فيها لمرافقة طفلها المريض بردهة الاطفال فيما كان هناك رجل آخر ينتظرها وقام بطعنها بسكين.
وفي تداعيات الحادث أمر قائد شرطة محافظة البصرة الفريق رشيد فليح، بتوقيف المفرزة الامنية من شرطة حماية المنشآت FPS، في مستشفى الفيحاء العام على إثر مقتل إمرأة كانت ترقد مع طفلها بردهة الاطفال.



المزيد من سياسة وأمن واقتصاد

Developed by AVESTA GROUP