ترددات راديو المربد البصرة: 93.3
ذي قار: 101.4
ميسان: 89.4
المثنى: 97.7
واسط: 99.3
حمل التطبيق

مسؤول محلي: رئيس الوزراء مطالب بإعلان الاستنفار للحفاظ على ما تبقى من قوت المواطن

مسؤول محلي: رئيس الوزراء مطالب بإعلان الاستنفار للحفاظ على ما تبقى من قوت المواطن

انتقد عضو مجلس محافظة نينوى، حسام الدين العبار، اداء وزراء الزراعة في الحكومات السابقة، مؤكداً أن من غير المعقول أن بلداً ميزانيته انفجارية، لا توجد فيه طائرات لمكافحة الحرائق كما يحدث في دول العالم.

وقال العبار في تصريحات صحفية تابعها المربد إن "رئيس الوزراء مطالب بإعلان الاستنفار الحكومي للحفاظ على ما تبقى من قوت المواطن المعرض للحرق بأي لحظة".
واشار إلى أن "على رئيس الوزراء بصفته قائداً عاما للقوات المسلحة عقد اجتماع طارئ مع قادة العمليات لإيجاد خطة أمنية لحماية المزارع في محافظة نينوى والمحافظات الأخرى".

كما طالب "محافظ نينوى والحكومة الاتحادية بالإسراع بتعويض الفلاحين الذين تحترق قلوبهم على ما تعبهم طيلة عام كامل".

وكان مدير زراعة نينوى، دريد حكمت، قد كشف، الخميس (6 حزيران 2019)، عن الخسائر التي أحاقت بمحاصيل الحنطة، نتيجة الحرائق التي التهمتها، فيما أشار الى أن الخطة الزراعة كانت ستصل لـ 6 ملايين طن، لولا هذه الحرائق.

وقال حكمت في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "الحرائق تتصاعد في المحافظة وتتزايد"، مضيفا: "نحتاج الى جهد حكومي اوسع لغرض حصد الحنطة ومساعدتنا للتعاقد مع شركات اهلية او اشخاص يملكون الحصادات للتعجيل بالحصاد".

وطالب بـ "تكثيف جهد الاجهزة الامنية في حماية المزارع"، مؤكدا أن "الفلاحين تعرضوا الى نكبة وخسائر فادحة والحكومة الاتحادية مطالبة بإنصافهم".
ولفت الى أن "أكثر من 100 دونم تعرضت للحرق بمزارع المواطنين في نينوى"، منبها الى ان "خطتنا الزراعية كانت ستصل الى 6 ملايين طن، أي تساوي نصف المنتوج العراقي".

وشهدت العديد من المدن سلسلة حرائق لاراض زراعية واخرى لمباني ومتاجر ومؤسسات حكومية واخرى خاصة، فيما كشفت مديرية الدفاع المدني عن ان بعض تلك الحرائق متعمدة بسبب نزاعات.



المزيد من سياسة وأمن واقتصاد

Developed by AVESTA GROUP