ترددات راديو المربد البصرة: 93.3
ذي قار: 101.4
ميسان: 89.4
المثنى: 97.7
واسط: 99.3
حمل التطبيق

جماهيرياً .. تجدد المطالبة بتحويل الزبير إلى محافظة

جماهيرياً .. تجدد المطالبة بتحويل الزبير إلى محافظة

جدد مواطنون من مختلف الشرائح في قضاء الزبير غرب البصرة، اليوم الخميس، المطالبة بتحويل مدينتهم الى محافظة ، مؤكدين تحويل طلبهم الى الحكومة الاتحادية ومجلس النواب، كما توعدوا باللجوء الى المحكمة القضاء الإداري حال حصول اعتراض من الحكومة على الطلب.

وشارك في الوقفة الجماهيرية العشرات من  وجهاء وشيوخ العشائر ورجال دين وناشطين الى جانب مسؤوين،  أكدوا خلال وقفتهم التي نظمت أمام مبنى السلطات المحلية وسط القضاء، حضرها مراسل المربد، على رفع المستوى الإداري للقضاء إلى محافظة وفقا لاستحقاقه ، حسب قولهم ، مبينين ان مدينتهم تعاني من قلة الخدمات وتدهور للوضع الاقتصادي نتيجة ازدياد العاطلين عن العمل رغم ما تتمتع به من الثروات المهمة من النفط والصناعة والزراعة التي تشكل اقتصاد العراق فضلاً عن أهمية القضاء الجغرافية.

وتلى البيان نيابة عن الجماهير الناشط عقيل حيدر، والذي قال ان مطلب القضاء بالترحيل إلى محافظة لا رجعة عنه وفي حال عدم الاستجابة سيكون هناك تصعيداً وفقاً للأطر الدستورية والقانونية والمضي في كافة التحركات والإجراءات منها تشكيل وفد مشترك إلى المرجعية الدينية العليا في النجف لتسليمها البيان ومطالب أبناء الزبير وحكومتها المحلية وفقا لاستحقاقاتها والتأكيد على الحدود الإدارية الحالية للقضاء.

وقال الناشط المدني ماجد كاظم ، المنتمي الى تجمع يطلق عليه الحق المطلوب، قال لمراسل المربد ان مطلب الجماهير والمسؤولين لم يأتي من فراغ بل من استحقاق كبير وضمن القانون وبعد قيام الحكومة المركزية باستحداث محافظات وترحيل نواحي الى اقضية وقصبات الى نواحي".

وتابع ان قضاء الزبير يضم أكثر من 50 % من مساحة البصرة وتعداد سكانه تجاوز  900 نسمة ، ولديه من الخيرات والثروات ما يؤهله إلى رفع مستواه إلى محافظة وفقا للقوانين العراقية.

فيما اكد عدد من المواطنين في حديثهم لمراسل المربد ان للقضاء الإمكانيات التي تفوق أي قضاء في ترحيله إلى مستوى محافظة ومنها الموقع الجغرافي والواقع الاقتصادي، لكنه يعاني من تهميش ومحرومية في استحقاقاته من الخدمات والمشاريع وازدياد اعداد العاطلين عن العمل، حسب قولهم.

بدورها دعت الحكومة المحلية في الزبير إلى ضرورة استجابة الحكومة للمطلب الجماهيري وسعيها إلى اتخاذ كافة الإجراءات بإيصال الطلب عبر القنوات الحكومية للإسراع بقبوله.

وقال قائممقام القضاء عباس ماهر في تصريح للمربد ان المطلب سينقل بشكل رسمي للحكومة الاتحادية من خلال الحكومة المحلية وضمن وفد مشترك لنقل مطلب ترحيل القضاء الى محافظة ، مؤكدا ان  قضاء الزبير سيكون رابع محافظة مستحدثة بعد أقضية الشامية والصويرة  والفلوجة ،  مبينا ان قضاء الزبير سيبقى ضمن حدوده الإدارية الحالية والتي تشكل نسبة أكثر من 50‎%‎ من مساحة البصرة وان مطالب الحكومة المحلية وجماهير القضاء كلها وفقا للقوانين والصلاحيات الممنوحة للوحدات الإدارية.

بدوره كشف رئيس المجلس المحلي للزبير احمد الصالحي للمربد، أن الأسبوع المقبل سيشهد مخاطبة الحكومة الاتحادية والبرلمان العراقي وتسليم المطلب بهذا الشأن بشكل رسمي.

يذكر أن الحكومة المحلية في القضاء وعدد من شيوخ ووجهاء المدينة نظموا السبت الماضي، وقفة للمطالبة بتحويل القضاء إلى محافظة.

يشار ان قضاء الزبير يقع بمسافة 15 كلم غرب البصرة، ويعتبر من اكبر الاقضية من حيث المساحة وعدد السكان ويضم ناحيتي سفوان وام قصر ونواحي مستحدثة أخرى هي خور الزبير والشعيبة وله حدود مع دولة الكويت جنوب غرب من جهة ناحية سفوان ويضم مواقع نفطية مهمة وشركات صناعية ومينائي ام قصر وخور الزبير ويحتوي على مناطق اثرية مهمة منها مسجد وخطوة الإمام علي (ع) الذي يعد من أهم مساجد المسلمين.



المزيد من سياسة وأمن واقتصاد

Developed by AVESTA GROUP