ترددات راديو المربد البصرة: 93.3
ذي قار: 101.4
ميسان: 89.4
المثنى: 97.7
واسط: 99.3
حمل التطبيق

ملفات بارزة

ملفات بارزة

عودة التظاهرات

ممثل المرجعية: موظفون يشكون من الملاحقات العشائرية اذا طبقوا القوانين النافذة

ممثل المرجعية: موظفون يشكون من الملاحقات العشائرية اذا طبقوا القوانين النافذة

جدد ممثل المرجعية الدينية في كربلاء السيد أحمد الصافي انتقاده لبعض السلوكيات العشائرية السلبية والخاطئة.

وقال الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة التي تابعها المربد، إن "العشائر العراقية لها تأريخ حافل ومهم ولها وقفات مشرفة وكثيرة، فممكن ان تقفز للذاكرة كيف كان موقفها في ثورة العشرين، وفي السنين المتأخرة هبت العشائر ايضا للدفاع عن ارض العراق ومقدساته بقضية افتاء المرجعية الدينية العليا ضد زمر داعش، اضافة الى الاخلاق والمآثر المحمودة كالكرم والجود والشجاعة وغيرها، وقد تكونت في هذه العشيرة مجموعة من حلقات التربية عندما كانت المضائف يجتمع بها وجهاء العشيرة ويجلس ابناء العشيرة ممن لم تخبره الحياة ويستمع التوجيه والنصيحة لصقل شخصيته".

وأضاف الصافي، أن "بعض الاشياء بدأت مؤخرا تبرز وتسيء الى اسم العشيرة، وتلك القيم النبيلة وكنا نراها ونسمع بها بحيث اصبح بعض افراد العشيرة في حرجة مما يسمع ومما ينقل واصبحت بعض التصرفات تتطفل على هذا التكوين الذي نعتز به، وهذا التطفل العشيرة بريئة منه"، لافتا الى أن "هذه الامور اصبحت تأخذ مساحة غير طيبة في بعض المجالات، هذه الامور وان قلت تؤثر".

وأشار الصافي الى أن "هناك تصرفات من غير الصحيح ان تبقى مثل حالة الاحتكاك (الشجار) والتي لا تُحل الا بمبالغ كبيرة ومجحفة تحت مسمى الفصل، واصبح من يتصيد افتعال هذه المشاكل بهدف الاستفادة المادية، كما اصبح الموضوع مادي بحت ويعز علينا ذلك، ان هذه المبالغ من الباب الشرعي اغلبها اكل مال بالباطل، نعم وجهاء القوم يحاولون ان يلملموا المشكلة وتتصالح الاطراف، امام ان تتحول المسائل الى جهة مادية بحتة ومن يدفع بهذا الاتجاه هو خلاف المآثر والاصول على تلك العشائر".



المزيد من سياسة وأمن واقتصاد

Developed by AVESTA GROUP