ترددات راديو المربد البصرة: 93.3
ذي قار: 101.4
ميسان: 89.4
المثنى: 97.7
واسط: 99.3
حمل التطبيق

العقابي للمربد: جشع بعض وكلاء الإخراج الكمركي والتجار دفعنا لتشديد الاجراءات

العقابي للمربد: جشع بعض وكلاء الإخراج الكمركي والتجار دفعنا لتشديد الاجراءات
من الارشيف

كشفت هيئة المنافذ الحدودية ان تشديد الإجراءات الرقابية على البضائع الواردة للبلد جاء نتيجة للمخالفات والفساد  الكبير لما وصفه بالجشع من قبل الكثير من وكلاء الإخراج الكمركي والتجار.
وقال مدير الهيئة كاظم العقابي للمربد أن هناك مواد ممنوع استيرادها يتم إدخالها عن طريق دفنها بين البضائع، موضحا أن ظاهر البضاعة بعجلات التبريد شيء وفي باطنها شيء أخر، مؤكدا في ذات الوقت على أن تعدد الجهات الرقابة بأنها ظاهرة غير صحيحة.
وفيما بين أن مكاتب المفتش العام الذي استحدثت مؤخرا في المنافذ الحدودية تفتقر إلى الكوادر التي تعمل على تفتيش البضائع الواردة إلى البلد، أشار إلى أن يوم الأحد من المقرر أن يعقد مقر هيئة المنافذ الحدودية اجتماع لكافة المفتشين العموميين التابعين لوزارة الداخلية لمناقشة المشاكل التي تواجه عملهم.
في المقابل رأى بعض المخلصين الكمركيين والتجار العاملين في منفذ الشلامجة الحدودي بان القرار الذي اتبعته هيئة المنافذ الحدودية في تشديد الرقابة جيد ويصب في المصلحة العامة ولا يخالف القانون نافين وجود أي تأخير في الإجراءات.
هذا وكانت إدارة منفذ الشلامجة الحدودي قد أرجعت اسباب التأخر الحاصل في معاملات تخليص البضائع المستوردة إلى إجراءات الفحص والمتمثلة بأخذ عيينات من تلك البضائع وإرسالها إلى العاصمة بغداد بمختبرات التقييس والسيطرة النوعية ، يأتي ذلك على خلفية تنظيم عدد من التجار ومخلصي البضائع في البصرة، وقفة احتجاجية في منفذ الشلامجة شرقي المدينة، ضد ما وصفوه بالإجراءات المشددة والتعقيدات في سير عملهم.



المزيد من سياسة وأمن واقتصاد

Developed by AVESTA GROUP