ترددات راديو المربد البصرة: 93.3
ذي قار: 101.4
ميسان: 89.4
المثنى: 97.7
واسط: 99.3
حمل التطبيق

ملفات بارزة

ملفات بارزة

الحكومة الجديدة
كورونا
عودة التظاهرات

متشافي من كورونا..إبتعادي عن أحبتي في رحلة العلاج أصعب من المرض

تحقيقات
18 نيسان 2020
متشافي من كورونا..إبتعادي عن أحبتي في رحلة العلاج أصعب من المرض

المربد/ نور التميمي

دعا المتبرع ببلازما الدم حيدر عبد الحسن المتعافين من فايروس كورونا بالتوجه والتبرع بالبلازما لمساعدة المصابين بالفايروس للشفاء بأسرع وقت ممكن والعودة لمنازلهم وعوائلهم.

ويروي عبد الحسن رحلته مع كورونا للمربد، والتي بدأت بحكم عمله كممرض في إحدى المستشفيات وتأكده من أنه لامس العديد من الحالات الموجبة فضلا عن ظهور عدد من الأعراض أبرزها السعال والنحول الجسدي وإحساسه المستمر بالتعب، الأمر الذي دفعه للتوجه مع عائلته لأخذ الفحوصات اللازمة التي أظهرت إصابته وسلامة عائلته.

وعن وضعه داخل ردهة العزل الطبي في قسم الوبائية يقول عبد الحسن بأنهم تلقوا عناية طبية وإنسانية جيدة وإن هناك تفاوت كبير بالحالات المصابة ومدى استجابتها للعلاج والتي غالبا ما تعتمد على الكشف المبكر للإصابة.

مبينا أن عملية علاجه استغرقت 6 أيام فقط كونه اكتشف إصابته بالفايروس مبكرا.

وأشار عبد الحسن إلى أن ما دفعه للتبرع ببلازما الدم هو ما شاهده من معاناة المرضى المصابين الذين لا يستجيبون للعلاج بصورة سريعة وهم غالبا ما يعانون من أمراض مزمنة أخرى وكذلك الكبار في العمر.

حيدر وجه خلال حديثه رسالة مهمة إلى كافة المواطنين الذين "يسمعون ويقرأون" كلماته مفادها ضرورة الالتزام بالحجر المنزلي والالتزام بالإجراءات الوقائية كونها "المنجي الوحيد بعد الله سبحانه وتعالى" من الإصابة بالفايروس وان ما يعانيه المصاب بعد شفاءه من الفايروس هو أكثر مما عاناه أثناء إصابته من الناحية النفسية إذ إنه يتوجب عليه عزل نفسه بصورة كاملة عن عائلته وأطفاله وأن يعيش بين أربع جدران لايستطيع مخاطبة أي أحد عن قرب وهذا ما يتعب أكثر من المرض على حد تعبيره.

مؤكدا أن الإصابة بفايروس كورونا هي أصعب ما يواجه الإنسان خلال حياته ولكن اكتشافها مبكرا والتوجه لعلاجها هي أثمن ما يقدمه لسلامة عائلته ومحبيه ومن يحيطون به.



المزيد من تحقيقات

Developed by AVESTA GROUP