ترددات راديو المربد البصرة: 93.3
ذي قار: 101.4
ميسان: 89.4
المثنى: 97.7
واسط: 99.3
حمل التطبيق

ملفات بارزة

ملفات بارزة

الحكومة الجديدة
كورونا
عودة التظاهرات

أحمد راضي .. مسيرة كروية حافلة أدخلت الفرح على العراقيين

تحقيقات
21 حزيران 2020
أحمد راضي .. مسيرة كروية حافلة أدخلت الفرح على العراقيين

المربد: بدر السليطي

رحل اليوم  طائر النورس دون عودة، ساحر الكرة العراقية احمد راضي، بعد صراع مع فايروس كورونا المستجد رغم أنه كان مقررا أن ينقل إلى الأردن لعائلته التي تقيم في العاصمة الأردنية عمان، ولكن طائرة الموت كانت أسرع من طائرة الإنقاذ، ليختم مسيرة حافلة بالانجازات الكروية. 

حفر الفقيد اسمه بحروف ذهبية في الكرة العراقية وحتى الكرة العربية ، فهو صاحب هدف منتخبنا الوطني الوحيد في كأس العالم 1986 الذي سجله في شباك بلجيكا في نفس هذا الشهر الذي توفي فيه، كما أنه لعب في عدد من الفرق التي لها باع في الدوري العراقي.


ولد أحمد راضي أميش الصالح في 21 نيسان 1964، وأحب كرة القدم منذ الصغر فانضم لناشئي نادي الشرطة ثم انتقل إلى فريق الناشئين في الزوراء أيضًا.

وبعد تألقه صعد للفريق الأول لأول مرة في 1982 وهو نفس العام الذي بدأ فيه مسيرته مع منتخب الشباب وشارك في كأس فلسطين.

 واستمر في نادي الزوراء موسمين قبل أن ينتقل للرشيد الذي قضى فيه 6 سنوات من 1984 حتى 1990.

عاد للنوارس من جديد وقضى معهم 3 أعوام، وفي 1993 انتقل إلى الوكرة القطري ولعب له حتى 1997، لكنه فضل أن يختتم مسيرته من حيث بدأ فعاد للزوراء مرةً أخرى وعلق حذاءه في عام 1999.

كأس فلسطين للشباب كانت بداية شهرته العربية والتي أُقيمت في المغرب عام 1983 ولعب مع المنتخب الوطني وواصل تألقه مع المنتخب الأول حتى كان له دور بوصول العراق لنهائيات كأس العالم وسجل هدف العراق الوحيد في شباك المنتخب البلجيكي، كما حقق بطولة كأس الخليج خاصةً شارك أحمد راضي مع منتخب العراق الأوليمبي في دورة الألعاب الأوليمبية 1988، وقد قدم منتخبنا العربي وجهًا مشرقًا على عكس ما ظهر به في المونديال، حيث فاز على جواتيمالا بثلاثيةٍ نظيفة وتعادل مع زامبيا التي تصدرت المجموعة، لكنه خسر من إيطاليا وودع بفارق نقطة واحدة عن الآتزوري الذي تأهل ثانيًا خلف المنتخب الإفريقي. حيث حصل على لقب هداف البطولة كما اختير في هذا العام كأفضل لاعب في آسيا.


رغم تأخر نظام الاحتراف في العراق لكنه كان من بين اللاعبين الذين خاضوا التجربة الاحترافية حال تمت موافقة الحكومة العراقية والجهات المسؤولة على تطبيق نظام الاحتراف فكانت له تجربة احترافية في دوري قطر تحديدا في نادي الوكرة للفترة الممتدة ما بين 1993 – ولغاية 1997 سجل بقميص الوكرة 16 هدفا وكان من ابرز النجوم الذين خاضوا منافسات الدوري القطري وساهموا في تطور الدوري هناك.

الساحر من أكثر اللاعبين تتويجا بالألقاب والبطولات وكانت مسيرته غنية حيث حصد لقب الدوري العراقي 5 مرات مع فريقي الزوراء والرشيد وتوج بلقب كأس العراق 7 مرات.

وعلى المستوى البطولات الخارجية حصل على دوري أبطال العرب 3 مرات جميعها مع الرشيد وكذلك وصيف أبطال آسيا 1988. مع المنتخب تأهل لكاس العالم 1986في المكسيك تأهل للاولمبياد 1984 و1988 وحصل مرتين على بطولة الخليج العربي وكأس العرب.

وبهذا التاريخ الحافل للكرة العراقية والعربية أفل نجم ساحر الكرة العراقية أحمد راضي، ورحل في سلام صباح اليوم الأحد، في مستشفى النعمان بالعاصمة بغداد. 



المزيد من تحقيقات

Developed by AVESTA GROUP