ترددات راديو المربد البصرة: 93.3
ذي قار: 101.4
ميسان: 89.4
المثنى: 97.7
واسط: 99.3
حمل التطبيق

ملفات بارزة

ملفات بارزة

الحكومة الجديدة
كورونا
عودة التظاهرات

أبو علي العسكري: الكاظمي تعهد للأمريكان بالتعدي على الحشد وسيتم رفع دعوى خطف ضده

أبو علي العسكري: الكاظمي تعهد للأمريكان بالتعدي على الحشد وسيتم رفع دعوى خطف ضده

اتهم المسؤول الأمني للمقاومة الإسلامية في كتائب حزب الله أبو علي العسكري رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي بالتعهد مع الأمريكان بالتعدي على الحشد مبينا أن الكاظمي اختار الكتائب لأنها تلاحقه بتهمة المشاركة بقتل القادة ورفقائهم.

وقال العسكري عبر تغريدة تابعها المربد إن الكاظمي مهد للاعتداء من خلال حملات تحريض وتسقيط بإشراف (مشرق عباس ,وشجاع الخفاجي) وآخرين ممن اسماهم بصبيان السفارة.

وأكد أن الكاظمي أرسل قوات من جهاز مكافحة الإرهاب لتنفيذ العملية دون علمهم بطبيعة المستهدف في منطقة (البو عيثة)، مبينا انه تم اقتحام مقرين للدعم اللوجستي للحشد مثبتين رسميا لدى الهيئة ولا يوجد فيهما أي قوة عسكرية غير عدد قليل من الحمايات بسبب ظروف الجائحة الذين لا يملكون أمرا بإطلاق النار على أي قوة عراقية.

وأشار إلى انه في تمام الساعة الواحدة بعد منتصف ليلة الجمعة الماضية صالت مجموعة من الأفواج والشباب المخلصين داخل المنطقة الخضراء ومحيطها واحكموا السيطرة على بعض المناطق ,ما استدعى حضور المقاومة الخاصة لاستيعاب الموقف خارج المنطقة كي لا يخرج الوضع عن السيطرة.

وأنه إلى انه تم إجبار ابن مشتت على تسليم الشباب المختطفين في تمام الساعة الرابعة فجر الجمعة لقوة من الحشد الشعبي وتم نقلهم بالتفاهم معهم إلى أحد مقرات الحشد مطلقي السراح بدار الضيافة.

وأوضح أنهم عملوا على إنهاء إجراءات وضعهم القانوني بعد ما كان (ابن مشتت) حسب وصفه قد أمر احد القضاة لتوريطهم بتهم كيدية، مضيفا أن الكاظمي تعهد بعدم تكرار هكذا أعمال صبيانية وقد كفل ذلك بعض من داخل الحكومة ومن خارجها ومن داخل البلد وخارجه.

وختم تغريدته قائلا اليوم انهينا جميع الإجراءات القانونية من التهم الكيدية الموجهة للإخوة وسيتم رفع دعوة خطف ضد مصطفى مشتت .وأشار إلى أن هناك لقاء متلفز مع الشباب المحررين  سيبث بتفاصيل أكثر.

وفي وقت سابق أفادت رويترز نقلا عن مصادر حكومية بالحكومة العراقية بإطلاق سراح أشخاص بعد اعتقالهم في مداهمة نفذتها قوات الأمن يوم الخميس الماضي جنوبي بغداد.

وقال مصدر شبه عسكري لرويترز إنه تم الإفراج عن جميع المعتقلين وإن قاضيا لم يتوصل إلى أدلة على حيازة صواريخ أو قاذفات.

يذكر إن قوة من جهاز مكافحة الإرهاب كانت قد داهمت موقعاً جنوبي بغداد في وقت متأخر يوم الخميس الماضي واعتقلت حوالي 14 شخصا بتهمة حيازة صواريخ وقاذفات"وفق رويترز أيضا".

وفي 26 حزيران الجاري اصدرت قيادة العمليات المشتركة بيانا رسميا فيما يخص اعتقال عدد من الأشخاص بالعاصمة بغداد مشيرة إلى أن تحشيدا أعقب ذلك الاعتقال باستخدام سيارات حكومية، للاطلاع على تفاصيله بامكانكم الدخول هنا.



المزيد من سياسة وأمن واقتصاد

Developed by AVESTA GROUP