ترددات راديو المربد البصرة: 93.3
ذي قار: 101.4
ميسان: 89.4
المثنى: 97.7
واسط: 99.3
حمل التطبيق

ملفات بارزة

ملفات بارزة

الحكومة الجديدة
كورونا
عودة التظاهرات

الصحة العالمية بالعراق للمربد: الوضع وصل لمرحلة خطيرة لكن لم نفقد السيطرة

الصحة العالمية بالعراق للمربد: الوضع وصل لمرحلة خطيرة لكن لم نفقد السيطرة

اعتبرت منظمة الصحة العالمية "في تصريحات أُدلي بها حصريا للمربد" أن الوضع في العراق بات خطيرا، بعد أن كان المتوقع انحسار فيروس كورونا نتيجة انخفاض المنحنى البياني للإصابات في شهر حزيران الماضي، لكن عدم التزام المواطنين آخر شهر رمضان والعيد وما تلاهما تعتبر النقطة التي غيرت المعادلة وأوصلت الحال إلى مرحلة خطيرة.

وقال مدير برنامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية بالعراق وائل حتاحت "توقعنا في الشهر السادس -اعتمادا على المنحنى البياني- بأن الوباء بات في مراحله النهائية ولكن للأسف فمعلوماتنا عن المرض ما زالت محدودة، والنقطة الأساسية التي غيرت المعادلة هي بعض التصرفات الخاطئة من المواطنين أواخر شهر رمضان والعيد وما تبعهما من زيادة نشاط الحركة الاجتماعية، وقد أثرت بشكل (مبالغ فيه) على نسبة الإصابات".

وقال أيضا ".. في الحقيقة نحن وصلنا إلى حالة خطيرة من المرض ولكن نتأمل بوعي المواطنين ووزارة الصحة أن نسيطر على الوباء".

وتابع المسؤول في المنظمة العالمية بأن " تسجيل 2000 حالة في اليوم يعتبر رقما عاليا جدا ، ولكن هل يعني ذلك فقدان السيطرة؟.. كل شيء يمكن السيطرة عليه ولكن الجهود يجب ان تكون اكبر كثيرا الآن مما كانت عليه سابقا"، منبها إلى انه "لم نفقد السيطرة على الوضع (في العراق)، لكن من حيث السعة السريرية فهذا أمر مقلق جدا جدا جدا ...، فلو افترضنا إننا نسجل كل يوم 2000 حالة جديدة مقابل تعافي 1000 أو 1200 مريض (في أحسن الأحوال)، فمعنى ذلك أن 800 مريضا جديدا سيدخلون المستشفى كل يوم، وخلال شهر واحد ستكون الأعداد اكبر من تلك التي نستطيع أن نغطيها".

واستدرك بأنه "كنظرة موضوعية فإن بعض الحالات لا تحتاج إلى التدخل الطبي (دخول المستشفى)، لكن –وللأسف الشديد- فنحن نعرف أن بعض الأشخاص لا يلتزمون بالحجر المنزلي وبعضهم إذا كان من دون أعراض لا يقتنع بأنه سيصيب الآخرين بالمرض، مما يسبب عبئا على مراكز الحجر (نتيجة الاضطرار إلى حجرهم في الردهات الوبائية)".



المزيد من سياسة وأمن واقتصاد

Developed by AVESTA GROUP